https://up.omaniaa.co/do.php?img=411
https://up.omaniaa.co/do.php?img=410
https://up.omaniaa.co/do.php?img=1360
مشاهدة تغذيات RSS

حنايا الغيث ~

  1. وفقط !


    منذ أيامٍ وعديد ليالٍ

    حاولت ؛ وحاولت

    واليوم ؟!

    أعترفُ بفشلي في طردِ الأشياء التي تُزعجني

    وأعترف أنَّ كثيرًا من الأشياءِ قد تُزعجني باتتْ في ذاتِ الوقت تسعدني أيضًا

    فـ الكون من حولي يُزعجني ومع ذلك يُسعدني

    وهذا الوقت البطيء يُزعجني ومع ذلك يسعدني

    الآن بالذات أنا في حالة لا يرثى لها
    بلْ يُهرَبُ مِنها

    الكلمات تتراقصُ أمامي

    وأكادُ ألتهمُ حروفها كي لا تُولّي
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. دفاتر العمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنايا الغيث ~ مشاهدة المشاركة
    قررت اليوم أن تكون كل الأشياء مختلفة
    كان لابد أن أقوم بترتيب كل الأشياء حولي
    أن أمزق أوراق الدفاتر القديمة
    وأُرتب الجديدة
    أن أجمع كل الكتب التي قرأت
    والتي لم أقرأ في مكان واحد
    و أنفض غبار الوقت الآتي و الماضي
    أن أقوم برسم خط جديد يحمل خطتي المجهولة معه
    بدأت بالدفاتر
    ووجدتُ كل الأمور المضحكة والمبكية
    لم أتعجل الوقت
    ضحكت و بكيت تذكرت ما أتعسني و ما أسعدني
    خطوط الصديقات المتعرجة
    و قراءة فاشلة لفنجان قهوة لم أشربه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. داعبت فكري تلك النسمات !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنايا الغيث ~ مشاهدة المشاركة

    شقيةٌ كانتْ نسمات هذا الصباح ؛ كان شذاها مختلف عن سائر ما سبقها من أصبوحاتٍ فائتة !!
    كنتُ أَتَلَّثَمُ عبقًا آخر ؛ يكادُ يتغلغلُ إلى ثنايا جدَثِي ؛؛ بلْ عميقًا ارتوت به ثنايا نفسي الصّاخبة !
    نعم ؛ أخالها شقتْ طريقها لِتَسْبُرَ الدُّنا من حولي وتصل إلى أقاصي مُكوْنها وتعبُرَ خلاله ؛ لِتعاود الاستقرارَ لقلبٍ متعب ، نَهِك القُوى ، خائر النَّبض

    وقفت تلك النسمات حائرة مترددة على نوافذِ فكري

    لِتَدُقَّ أجراس الذكرى والشوق
    وتعبثَ بمَ تبقى من خيوطِ
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. واشتعلَ النبضُ شوقًا ~

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنايا الغيث ~ مشاهدة المشاركة
    واشتعلَ النبضُ شوقًا ~
    تتخايل الصور والأسماء

    تُزعجُ فكري بعنفوان هذا المساء

    تُرهِقُ نفسي

    كلما حاولت صَدّها .. أراها تُعاودُ ازعاجي

    وهجرَ الطمأنينةِ عن نفسي



    شوقٌ يكادُ ينهشني


    يُفجرُ أوردتي

    يعبثُ بها..

    باتت تلك الأوردة .. لا تهدأ !!


    ما بالها ؟؟!!


    مَنْ أيقضها ؟؟ .. كيف استفاقت من غيبوبةٍ كُنتُ أخالها
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. ذَاكِرَةُ شِتاءْ ~

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنايا الغيث ~ مشاهدة المشاركة

    عابرونَ نحنُ في منتصفِ ضجيجٍ

    ٍ
    وفي زمنٍ مغيّبٍ


    ونكهةُ احتضارٍ تلسعُ مجسَات مذاقنا

    عابرونَ بنكهةِ اختناقٍ تستعرُ بجذوةِ حنينٍ لا تهدأ !


    عابرونَ وعابرونْ .. وطريقُ الغيابِ

    يترنحُ بذاكرةِ شتاء

    تنهشُ قُدسية الخطوات !!


    تتزاحمُ الأنوار حولي على حرفٍ أُنْهَكَهُ الحنينُ وطولَ الرحيل !


    صورُ تَتْرى .. ورغباتٍ حَرَّى


    تتكدّسُُ
    ...
    التصانيف
    غير مصنف