https://up.omaniaa.co/do.php?img=6836
مشاهدة تغذيات RSS

حنايا الغيث ~

واشتعلَ النبضُ شوقًا ~

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنايا الغيث ~ مشاهدة المشاركة
واشتعلَ النبضُ شوقًا ~
تتخايل الصور والأسماء

تُزعجُ فكري بعنفوان هذا المساء

تُرهِقُ نفسي

كلما حاولت صَدّها .. أراها تُعاودُ ازعاجي

وهجرَ الطمأنينةِ عن نفسي



شوقٌ يكادُ ينهشني


يُفجرُ أوردتي

يعبثُ بها..

باتت تلك الأوردة .. لا تهدأ !!


ما بالها ؟؟!!


مَنْ أيقضها ؟؟ .. كيف استفاقت من غيبوبةٍ كُنتُ أخالها غاابت هنااك ولم تَعدْ ؟؟



تحشرج صوتي

سقطت عَبْرَة

تلتها أخرى

واستحالتْ وجناتِي شلالاً من العَبرات

بلْ غيماتٍ من الأشواقِ توالت



ضجيجٌ عَمَّ الجَنان فاستشرى أثره على البدَنْ

فجّرتها مرْأى تلك الحرووف الراسيات هناك


في تِلك البُقعة التي كانتْ تجمعنا سويةً

قرأتها ويا ليتني لم أفعل


صورٌ شتّى حضرتْ

وتتابعت مشاهدها

كأنها تحدثُ لتوّها

حاولتُ طمسها .. فأبتْ

إنْ استطعتُ بواحدة .. توالَت بدائلها


وكأنها تُعاندي

بلْ تتحداني أنْ أفعل



أينَ المفر منها .. وأينَ الفِكاك ؟؟؟



أيعقلُ أنْ تكونَ بارقة لأمل قد يتحقق ؟؟؟


أمْ هي هلوساتٌ رسمتها بتلات الشوق في نفسي ؟؟؟


سأنتظر .. وسأظلُ أنتظر ~

رعى الله تلكَ الأيام وتلكَ الديار التي ضمت أساطيرَ الحروف !!
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية السفينة
    يا للروعة يا ستي .. ما اجملها من ايقونه .. اعجز ان اقول حرف اخر
جميع الحقوق محفوظة للسبلة العمانية 2020
  • أستضافة وتصميم الشروق للأستضافة ش.م.م