https://up.omaniaa.co/do.php?img=7080
https://up.omaniaa.co/do.php?img=7754

User Tag List

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13
  1. #11
    رئيسة قسـم سبلة الثقافة والإبداع الفكري الصورة الرمزية همس الأفكار
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    الدولة
    قلب السلطنة ❤
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    10,229
    مقالات المدونة
    2
    Mentioned
    56 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاموري مشاهدة المشاركة
    طرح جميل

    الصراخة هي أعلام الشخص بشي معين سوى
    كان على علم به أو يجهله وعدة تكون بشكل هابط
    يعني من الأكبر للأصغر من المسؤل للموطف من الأب للأبن وهكذا..

    الجرأة لا تحتاج إن تكون بشكل هابط
    بحيث يمكن أن تكون من الموظف للمسؤل أو من الإبن للأب
    وعادة أكثر مفاجأة من الصراحة..


    تقديري للطرح الجميل..


    تعريف جيد و من منظور آخر
    يشير إلى ضرورة مراعاة الفارق العمري أثناء المصارحة

    ممتنة جداً لهذا التوسع في الرأي
    شكراً لمرورك ...


    وزدنا منگ قُرباً يامن بقُربهِ الأرواحُ ترتاحُ ❤

    •   Alt 

       

  2. #12
    إداريـة السبلة التربوية والتعليميـة
    الصورة الرمزية إيزابيلا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    سلطنة عمـــــان
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    20,350
    Mentioned
    8 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    كفوو ووفو ما شاء الله
    لا زياده على ما قيل عن الجرأة والصراحه
    الجرأة ان تتخطا الخط الاحمر بالتصرفات وقد تجرنا الجرأة للخروج من الطريق الصحيح
    الصراحة هيه قوة لا يملكها الجميع وجميلة كخلق
    كُنْ جَمِيلاً مَعْ الكُل هُنْاَكَ لَحْظَةُ وَدَاعَ لَيِسْ لَهَا وَقْتٌ

  3. #13
    عضو متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2020
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    267
    Mentioned
    3 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الأفكار مشاهدة المشاركة


    لطالما لعبنا تلك اللعبة التي تُسمى "الجرأة والصراحة "
    حتى مررنا بمواقف كثييرة تشبهها تماماً
    ولكنها أصعب بكثييير !!

    لأننا في حياتنا ما استطعنا أن نميز بين الجرأة والصراحة
    تظل تلك الاعترافات حبيسة عقولنا وقلوبنا

    نحتار كيف تكون الصراحة ومتى تكون؟

    وهل يمكنها أن تتحول إلى جرأة في لحظة الاعتراف


    في كل ليلة تطرق تلك الاعترافات عقلي وقلبي
    تنتظر الخروج

    أحبسها وأغلق عليها بأقفال ما إن تنكسر
    أُعيد إغلاقها مجدداً ...


    .
    .


    ياترى ما الفرق بين الجرأة والصراحة؟
    وهل من الممكن أن تكون صراحتنا جرأة بالنسبة للآخرين!


    تلك اللعبة أختي الكريمة /
    ما هي إلا مُقدمة للدخول بها لمعترك الحياة ، وإن كانت على سبيل اللعبة والتسلية ،
    وإن كنّا لم نكن نفقه تبعاتها ، وتلك الفائدة التي نجتنيها منها ، حين نكون وجها لوجه
    مع أنفسنا لنواجهها بكل صراحة وجرأة !

    لعل الصعوبة :
    تكمن في كون الواقع نتعامل معه خارج سياج قواعد اللعبة تلك ،
    لأن فيه المُحاسبة ، وذلك الحكم الذي يَنطِقُ به من يُخضعنا لتلك المُسائلة والمُحاسبة ،

    تبقى الاعترافات :
    رهينة الضمير ، أكان ضميرا ينبُض بالحياة ، أم كان
    يعيش عيش الموات ،

    غير أننا :
    نبقى الضامن الوحيد لتلك الحقيقة ، ونحنُ من يجني ثمارها ،
    ولن تكون الثمار إلا نتاج ذلك الزرع والبذر الذي غرسناه في أرض
    الحياة الخاصة بنا ،

    سألتم :
    كيف تكون الصراحة ومتى تكون؟

    وجوابه :
    تكون الصراحة :

    بإظهار الحقيقة بوجهها الذي لا يخفيها
    زيف ،

    وسألتم ومتى تكون ؟

    وجوابه :

    تكون في موطن الإفشاء والمصارحة ، حين نعلم يقينا
    بأن تلكم الصراحة هي من تُخرجنا من دوامة الندم والحسرة .



    سألتم :
    وهل يمكنها أن تتحول إلى جرأة في لحظة الاعتراف ؟

    وجوابه :
    علينا أن نعرف معنى الجرأة ونفرق بينها وبين الصراحة ، حينها نجد بأن الجرأة هي ذاتها الصراحة ، إذا ما نظرنا
    للنتيجة التي نصل إليها _ تبقى وجهة نظري التي تقبل الأخذ بها والرد _


    عن تلك الاعترافات التي تتلجلج في حنايا العقل والقلب ،
    والتي يطيب لها الزيارة في ظلمة الليل ، والتي نحاول جاهدين

    أن نجعل ظاهرة وضح النهار :

    علينا وزن الأمور ، والوقوف على مُعطياتها ، ومن ذلك نخرج بالقرار الذي
    به ننفس عن أنفسنا كربة ذلك الهم ، وطرد هواجس التردد التي ياتينا
    بها دياجير الليل المُظلم .


    سألتم :
    ياترى ما الفرق بين الجرأة والصراحة؟
    وهل من الممكن أن تكون صراحتنا جرأة بالنسبة للآخرين!

    وجوابه :
    الفرق بين الجرأة والصراحة :
    علينا أن نعرف معنى الجرأة ونفرق بينها وبين الصراحة ، حينها نجد بأن الجرأة هي ذاتها الصراحة ،
    إذا ما نظرنا
    للنتيجة التي نصل إليها _ تبقى وجهة نظري التي تقبل الأخذ بها والرد _.

    أما الجواب عن كيف يكون التلقي من الآخرين لتلكم الصراحة :
    فيكون مرد ذلك هو حبيس ردة فعل الآخر الذي ليس لنا سلطان أمره ،
    فهو المسؤول عن الحكم الذي قد يُنصفنا ، أم يكون فيها وبه اجحاف أمرنا
    وظُلمنا !.



    دمتم بخير ...




    في مرحلة من عمرك ستعرف أن الإحترام أهم من الحب ، وأن التفاهم أهم من التناسب ،
    وأن الثقة أهم من الغيرة ، وأن الصبر أعظم دليل على التضحية ، وأن الإبتعاد عن المشاكل بالصمت والتغاضي
    لا يعني الضعف بل يعني أنك أكثر قدرة على الإستمتاع بحياتك.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة للسبلة العمانية 2020
  • أستضافة وتصميم الشروق للأستضافة ش.م.م