https://up.omaniaa.co/do.php?img=6836

User Tag List

صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 2101112
النتائج 111 إلى 114 من 114

الموضوع: طيف عابر وسراب سافر

  1. #111
    الإدارة العُليا للسبلة العُمانية
    رئيس طـاقم الإدارة العُليا
    الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    237,271
    مقالات المدونة
    22
    Mentioned
    755 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    فدع الصِّبا فلقدْ عداكَ زمانُهُ
    وازهَدْ فعُمرُكَ مرَّ منهُ الأطيَـبُ

    ذهبَ الشبابُ فما له منْ عودةٍ
    وأتَى المشيبُ فأينَ منهُ المَهربُ

    دَعْ عنكَ ما قد كانَ في زمنِ الصِّبا
    واذكُر ذنوبَكَ وابِكها يـا مُذنـبُ

    واذكرْ مناقشةَ الحسابِ فإنه
    لا بَـدَّ يُحصي ما جنيتَ ويَكتُبُ

    لم ينسَـهُ الملَكـانِ حيـنَ نسيتَـهُ
    بـل أثبتـاهُ وأنـتَ لاهٍ تلعـبُ

    والرُّوحُ فيكَ وديعـةٌ أودعتَهـا
    ستَردُّها بالرغمِ منكَ وتُسلَـبُ

    وغرورُ دنيـاكَ التي تسعى لها
    دارٌ حقيقتُهـا متـاعٌ يذهـبُ

    والليلُ فاعلـمْ والنهـارُ كلاهمـا
    أنفاسُنـا فيهـا تُعـدُّ وتُحسـبُ

    وجميعُ مـا خلَّفتَـهُ وجمعتَـهُ
    حقاً يَقينًا بعـدَ موتِـكَ يُنهـبُ

    تَبَّـًا لـدارٍ لا يـدومُ نعيمُهـا
    ومَشيدُها عمّا قليـلٍ يَـخـربُ

    فاسمعْ هُديـتَ نصيحةً أولاكَها
    بَـرٌّ نَصـوحٌ للأنـامِ مُجـرِّبُ

    صَحِبَ الزَّمانَ وأهلَه مُستبصرًا
    ورأى الأمورَ بما تؤوبُ وتَعقُبُ

    لا تأمَنِ الدَّهـرَ الخؤونَ فإنـهُ
    مـا زالَ قِدْمـاً للرِّجـالِ يُـؤدِّبُ

    وعواقِبُ الأيامِ في غَصَّاتِهـا
    مَضَضٌ يُـذَلُّ لهُ الأعزُّ الأنْجَـبْ

    فعليكَ تقوى اللهِ فالزمْهـا تفـزْ
    إنّّ التَّقـيَّ هـوَ البَهـيُّ الأهيَـبُ

    واعملْ بطاعتِهِ تنلْ منـهُ الرِّضـا
    إن المطيـعَ لـهُ لديـهِ مُقـرَّبُ

    واقنعْ ففي بعضِ القناعةِ راحةٌ
    واليأسُ ممّا فاتَ فهوَ المَطْلـبُ

    فإذا طَمِعتَ كُسيتَ ثوبَ مذلَّةٍ
    فلقدْ كُسيَ ثوبَ المَذلَّةِ أشعبُ

    وابـدأْ عَـدوَّكَ بالتحيّـةِ ولتَكُـنْ
    منـهُ زمانَـكَ خائفـاً تتـرقَّـبُ

    واحـذرهُ إن لاقيتَـهُ مُتَبَسِّمـًا
    فالليثُ يبدو نابُـهُ إذْ يغْـضَـبُ

    إنَّ العدوُّ وإنْ تقادَمَ عهـدُهُ
    فالحقدُ باقٍ في الصُّدورِ مُغَّيبُ

    وإذا الصَّديـقٌ لقيتَـهُ مُتملِّقـاً
    فهـوَ العـدوُّ وحـقُّـهُ يُتجـنَّـبُ

    لا خيرَ في ودِّ امـريءٍ مُتملِّـقٍ
    حُلـوِ اللسـانِ وقلبـهُ يتلهَّـبُ

    يلقاكَ يحلفُ أنـه بـكَ واثـقٌ
    وإذا تـوارَى عنكَ فهوَ العقرَبُ

    يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً
    ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ

    وَصِلِ الكرامَ وإنْ رموكَ بجفوةٍ
    فالصفحُ عنهمْ بالتَّجاوزِ أصـوَبُ

    واخترْ قرينَكَ واصطنعهُ تفاخرًا
    إنَّ القريـنَ إلى المُقارنِ يُنسبُ

    واخفضْ جناحَكَ للأقاربِ كُلِّهـمْ
    بتذلُّـلٍ واسمـحْ لهـمْ إن أذنبوا

    ودعِ الكَذوبَ فلا يكُنْ لكَ صاحبًا
    إنَّ الكذوبَ يشيـنُ حُـرًا يَصحبُ

    وزنِ الكلامَ إذا نطقـتَ ولا تكـنْ
    ثرثـارةً فـي كـلِّ نـادٍ تخطُـبُ

    واحفظْ لسانَكَ واحترزْ من لفظِهِ
    فالمرءُ يَسلَـمُ باللسانِ ويُعطَبُ

    والسِّرُّ فاكتمهُ ولا تنطُـقْ بـهِ
    إنَّ الزجاجةَ كسرُها لا يُشعَبُ

    وكذاكَ سرُّ المرءِ إنْ لـمْ يُطوهِ
    نشرتْـهُ ألسنـةٌ تزيـدُ وتكـذِبُ

    لا تحرِصَنْ فالحِرصُ ليسَ بزائدٍ
    في الرِّزقِ بل يشقى الحريصُ ويتعبُ

    ويظلُّ ملهوفـًا يـرومُ تحيّـلاً
    والـرِّزقُ ليسَ بحيلةٍ يُستجلَبُ

    كم عاجزٍ في الناسِ يأتي رزقُهُ
    رغَـداً ويُحـرَمُ كَيِّـسٌ ويُخيَّـبُ

    وارعَ الأمانةَ ، والخيانةَ فاجتنبْ
    واعدِلْ ولاتظلمْ يَطبْ لكَ مكسبُ

    وإذا أصابكَ نكبةٌ فاصبـرْ لهـا
    مـن ذا رأيـتَ مسلَّماً لا يُنْكبُ

    وإذا رُميتَ من الزمانِ بريبـةٍ
    أو نالكَ الأمـرُ الأشقُّ الأصعبُ

    فاضرعْ لربّك إنه أدنى لمنْ
    يدعوهُ من حبلِ الوريدِ وأقربُ

    كُنْ ما استطعتَ عن الأنامِ بمعزِلٍ
    إنَّ الكثيرَ من الوَرَى لا يُصحبُ

    واحذرْ مُصاحبةَ اللئيم فإنّهُ
    يُعدي كما يُعدي الصحيحَ الأجربُ

    واحذرْ من المظلومِ سَهمًا صائبًا
    واعلـمْ بـأنَّ دعـاءَهُ لا يُحجَـبُ

    وإذا رأيتَ الرِّزقَ عَزَّ ببلـدةٍ
    وخشيتَ فيها أن يضيقَ المذهبُ

    فارحلْ فأرضُ اللهِ واسعةَ الفَضَا
    طولاً وعَرضًا شرقُهـا والمغرِبُ

    فلقدْ نصحتُكَ إنْ قبلتَ نصيحتي
    فالنُّصحُ أغلى ما يُباعُ ويُوهَـبُ
    التعديل الأخير تم بواسطة اطياف السراب ; 06-11-2020 الساعة 02:59 PM

    •   Alt 

       

  2. #112
    الإدارة العُليا للسبلة العُمانية
    رئيس طـاقم الإدارة العُليا
    الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    237,271
    مقالات المدونة
    22
    Mentioned
    755 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    قصيدة وطنية كتبتها بمناسبة العيد الوطني 50 المجيد بعنوان:
    (عُمان الحسناء)
    ‏يّمَّمتُ وجهِيَ شَــطْرَ حُسْــنِكِ عَاشِقًا
    قـَـدْ لَمْــــــلَمَ الحُبُ العَظِيْمُ شَتَاتِي

    شَهـْـــــــدٌ تَشَــــــــــرَّبَهُ الفُؤادُ مُقَطَّرٌ
    ‏بَعَـــــثَ الحَيَاةَ بِأعْظُــــمِي ورُفَاتِـــي

    وأرَاكِ فــَـــــــوْقَ الوَصــْــفِ أرْوَعَ آيَةٍ
    أعـْـيــَـا الـــــزَّمَانُ بِوَصـــْـــفِها أبياتي

    مـاذا سأكتــــبُ في مــقامِ أمــــيرتي
    مـَـنْ ذا يـــُـــــقَاومُ أجــْــــمْلَ الآياتِ!

    مَنْ ذا سَيَصـْــــمدُ دونَ عِشْقِ تُرابِِها!
    فتــُـــراثُها إرْثـــِــي ومـُــعْتـَـقـَــداتي

    هذي عُــــــمانُ المَجْدِ مُلْهِمَةُ الهوى
    وعلى ثراها سجــــــــدتي وصــــلاتي

    وأنا الــــمتيَّمُ في هـَـــــواكِ صَـــبَابَةً
    من وَحـْــــيِ نُوِركِ أسْــــتَمِدُّ ثباتـي

    خمسون عـــــــــاماً والنجوم سواطعٌ
    لن يــَـأْفــلَ النــــَّــجْمُ العظيمُ بذاتي

    هـــيهاتَ أن ننسى مكــــــــارمَ فضلهِ
    مـَـــعْ سَيـــْلِ ما يمضي من السَّنواتِ

    قابوسُ فينا خــــــالدٌ ومـــــــــــعظمٌ
    واللَّيْثُ هَــــيْثَمُ نَاصِعُ الصَّفَحَــــــاتِ

    *أحمد بن حمد العامري
    وقل للشامتين صبراً *** فإن نوائب الدنيا تدور !

  3. #113
    الإدارة العُليا للسبلة العُمانية
    رئيس طـاقم الإدارة العُليا
    الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    237,271
    مقالات المدونة
    22
    Mentioned
    755 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    فِراقٌ وَمَن فارَقتُ غَيرُ مُذَمَّمِ
    وَأَمٌّ وَمَن يَمَّمتُ خَيرُ مُيَمَّمِ
    وَما مَنزِلُ اللَذّاتِ عِندي بِمَنزِلٍ
    إِذا لَم أُبَجَّل عِندَهُ وَأُكَرَّمِ
    سَجِيَّةُ نَفسٍ ما تَزالُ مُليحَةً
    مِنَ الضَيمِ مَرمِيّاً بِها كُلُّ مَخرَمِ
    رَحَلتُ فَكَم باكٍ بِأَجفانِ شادِنٍ
    عَلَيَّ وَكَم باكٍ بِأَجفانِ ضَيغَمِ
    وَما رَبَّةُ القُرطِ المَليحِ مَكانُهُ
    بِأَجزَعَ مِن رَبِّ الحُسامِ المُصَمِّمِ
    فَلَو كانَ ما بي مِن حَبيبٍ مُقَنَّعٍ
    عَذَرتُ وَلَكِن مِن حَبيبٍ مُعَمَّمِ
    رَمى وَاِتَّقى رَميِي وَمِن دونِ ما اِتَّقى
    هَوىً كاسِرٌ كَفّي وَقَوسي وَأَسهُمي
    إِذا ساءَ فِعلُ المَرءِ ساءَت ظُنونُهُ
    وَصَدَّقَ ما يَعتادُهُ مِن تَوَهُّمِ
    وَعادى مُحِبّيهِ بِقَولِ عُداتِهِ
    وَأَصبَحَ في لَيلٍ مِنَ الشَكِّ مُظلِمِ
    أُصادِقُ نَفسَ المَرءِ مِن قَبلِ جِسمِهِ
    وَأَعرِفُها في فِعلِهِ وَالتَكَلُّمِ
    وَأَحلُمُ عَن خِلّي وَأَعلَمُ أَنَّهُ
    مَتى أَجزِهِ حِلماً عَلى الجَهلِ يَندَمِ
    وَإِن بَذَلَ الإِنسانُ لي جودَ عابِسٍ
    جَزَيتُ بِجودِ التارِكِ المُتَبَسِّمِ
    وَأَهوى مِنَ الفِتيانِ كُلَّ سَمَيذَعٍ
    نَجيبٍ كَصَدرِ السَمهَرِيِّ المُقَوَّمِ
    خَطَت تَحتَهُ العيسُ الفَلاةَ وَخالَطَت
    بِهِ الخَيلُ كَبّاتِ الخَميسِ العَرَمرَمِ
    وَلا عِفَّةٌ في سَيفِهِ وَسِنانِهِ
    وَلَكِنَّها في الكَفِّ وَالفَرجِ وَالفَمِ
    وَما كُلُّ هاوٍ لِلجَميلِ بِفاعِلٍ
    وَلا كُلُّ فَعّالٍ لَهُ بِمُتَمِّمِ
    فِدىً لِأَبي المِسكِ الكِرامُ فَإِنَّها
    سَوابِقُ خَيلٍ يَهتَدينَ بِأَدهَمِ
    أَغَرَّ بِمَجدٍ قَد شَخَصنَ وَراءَهُ
    إِلى خُلُقٍ رَحبٍ وَخَلقٍ مُطَهَّمِ
    إِذا مَنَعَت مِنكَ السِياسَةُ نَفسَها
    فَقِف وَقفَةً قُدّامَهُ تَتَعَلَّمِ
    يَضيقُ عَلى مَن رائَهُ العُذرُ أَن يُرى
    ضَعيفَ المَساعي أَو قَليلَ التَكَرُّمِ
    وَمَن مِثلُ كافورٍ إِذا الخَيلُ أَحجَمَت
    وَكانَ قَليلاً مَن يَقولُ لَها اِقدُمي
    شَديدُ ثَباتِ الطَرفِ وَالنَقعُ واصِلٌ
    إِلى لَهَواتِ الفارِسِ المُتَلَثِّمِ
    أَبا المِسكِ أَرجو مِنكَ نَصراً عَلى العِدا
    وَآمُلُ عِزّاً يَخضِبُ البيضَ بِالدَمِ
    وَيَوماً يَغيظُ الحاسِدينَ وَحالَةً
    أُقيمُ الشَقا فيها مَقامَ التَنَعُّمِ
    وَلَم أَرجُ إِلّا أَهلَ ذاكَ وَمَن يُرِد
    مَواطِرَ مِن غَيرِ السَحائِبِ يَظلِمِ
    فَلَو لَم تَكُن في مِصرَ ما سِرتُ نَحوَها
    بِقَلبِ المَشوقِ المُستَهامِ المُتَيَّمِ
    وَلا نَبَحَت خَيلي كِلابُ قَبائِلٍ
    كَأَنَّ بِها في اللَيلِ حَملاتِ دَيلَمِ
    وَلا اِتَّبَعَت آثارَنا عَينُ قائِفٍ
    فَلَم تَرَ إِلّا حافِراً فَوقَ مَنسِمِ
    وَسَمنا بِها البَيداءَ حَتّى تَغَمَّرَت
    مِنَ النيلِ وَاِستَذرَت بِظِلِّ المُقَطَّمِ
    وَأَبلَخَ يَعصي بِاِختِصاصي مُشيرَهُ
    عَصَيتُ بِقَصديهِ مُشيري وَلوَّمي
    فَساقَ إِلَيَّ العُرفَ غَيرَ مُكَدَّرٍ
    وَسُقتُ إِلَيهِ الشُكرَ غَيرَ مُجَمجَمِ
    قَدِ اِختَرتُكَ الأَملاكَ فَاِختَر لَهُم بِنا
    حَديثاً وَقَد حَكَّمتُ رَأيَكَ فَاِحكُمِ
    فَأَحسَنُ وَجهٍ في الوَرى وَجهُ مُحسِنٍ
    وَأَيمَنُ كَفٍّ فيهِمُ كَفُّ مُنعِمِ
    وَأَشرَفُهُم مَن كانَ أَشرَفَ هِمَّةً
    وَأَكبَرَ إِقداماً عَلى كُلِّ مُعظَمِ
    لِمَن تَطلُبُ الدُنيا إِذا لَم تُرِد بِها
    سُرورَ مُحِبٍّ أَو إِساءَةَ مُجرِمِ
    وَقَد وَصَلَ المُهرُ الَّذي فَوقَ فَخذِهِ
    مِنِ اِسمِكِ ما في كُلِّ عُنقٍ وَمِعصَمِ
    لَكَ الحَيَوانُ الراكِبُ الخَيلَ كُلُّهُ
    وَإِن كانَ بِالنيرانِ غَيرَ مُوَسَّمِ
    وَلَو كُنتُ أَدري كَم حَياتي قَسَمتُها
    وَصَيَّرتُ ثُلثَيها اِنتِظارَكَ فَاِعلَمِ
    وَلَكِنَّ ما يَمضي مِنَ العُمرِ فائِتٌ
    فَجُد لي بِحَظِّ البادِرِ المُتَغَنِّمِ
    رَضيتُ بِما تَرضى بِهِ لي مَحَبَّةً
    وَقُدتُ إِلَيكَ النَفسَ قَودَ المُسَلِّمِ
    وَمِثلُكَ مَن كانَ الوَسيطَ فُؤادُهُ
    فَكَلَّمَهُ عَنّي وَلَم أَتَكَلَّمِ
    وقل للشامتين صبراً *** فإن نوائب الدنيا تدور !

  4. #114
    الإدارة العُليا للسبلة العُمانية
    رئيس طـاقم الإدارة العُليا
    الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    237,271
    مقالات المدونة
    22
    Mentioned
    755 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    يـا راقـدَ الليل مسـروراً بأولـه * * * إن الحوادثَ قد يطرقْنَ أسحارا

    لا تفرحـنَّ بليـلٍ طـابَ أوَّلـهُ * * * فـربَّ آخـرِ ليـلٍ أجَّجَ النّـَارا

    أفنى القـرونَ التي كانتْ منعَّمـة ٌ * * * كَـرُّ الجديدين إقبـالاً وإدبـاراَ

    كم قد أبادتْ صروفُ الدهرمن ملِكٍ * * * قد كان في الدهر نفَّاعاً وضرَّارا

    يـا من يعانق دنيـا لابقاءَ لهـا * * *يمسي ويصبح في دنياه سفَّارا

    هلا تركـتَ من الدنيـا معانقـةً * * *حتى تعانقَ في الفردوس أبكارا

    احفظ لسانَـكَ عمـا لايليقُ بـه * * * وارْعَ الأقارب والأهلين والجارَا

    وقل لعينك غضِّي الطـرْفَ واتَّخذي * * * من نظرةٍ في حلال الله أسوارا

    واعلـم بأنَّك مـن طينٍ إذاجمحتْ * * *للكبر نفسُك كنْ للأصل ذكّارا

    وأَحسـنِ الظـنَّ فيمن أنتَ تعرفـه * * * وابحثْ عن الصدْق إنْ أوتيت أخبارَا

    وارفقْ بنفسك منها لا تكنْ رجُـلاً * * * يسير خلف هواه أينمــا سارَا

    فإنْ حـباك إلـه الكـون مرْحمـةً * * * فذلك الفوز لا كم نِلتَ دينارا

    إنْ كنتَ تبغي جنانَ الخلد تسكنُهـا * * *فينبغي لك أنْ لا تأمنَ النـارَا

    للإمام الشافعي
    وقل للشامتين صبراً *** فإن نوائب الدنيا تدور !

صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 2101112

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة للسبلة العمانية 2020
  • أستضافة وتصميم الشروق للأستضافة ش.م.م