النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: نتاجات الكاتبة (اللؤلؤة البعيدةa‏, )

  1. #1
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية
    الصورة الرمزية اسطورة لن تتكرر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    بين نبض حكاية ودمعة فرح
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    18,951

    نتاجات الكاتبة (اللؤلؤة البعيدةa‏, )

    قصة ساعة



    تتحرك عقاربها بإنتظام كالمعتاد
    فلما اليوم سريعة جدا كغير المعتاد
    ألاني سعيدة...

    ولحظات السعادة تمر بسرعة
    اعددت بعض الحلويات واشعلت الشمعوع
    وساعة تدق معلنة الوداع قبل الحضور...

    لتعلن الساعة منتصف الليل
    انزلت الساعة من الحائط...

    وعكست عقارب الساعة لعلي اشعر بسعادة الحضور
    لكن عبثا فما زالت الساعة بسرعة تدور

    وتعلن عن منتصف الليل وخمس دقائق
    رميتها بكل قوتي لترتطم بالجدار وتنكسر
    كنت سعيدة لاني ظننت بنكسارها ستظل لحظات السعادة

    ولن تغادر....ثم
    لملمت اشلاها واعترفت ان لا علاقة لساعة المسكينة بالشعور
    فالوقت سيمضي بها او دونها..

    الفرق هنا انني ما عدت اسمع

    رنينها لتخبرني ان الوقت في عبور


    بقلمي: اللؤلؤة البعيدةA

    تعامل مع هذه الحياه
    وكأنك ممسك بوردة ذات لون ومنظر ورائحة جميلة
    تستنشق شذاها وتحذر شوكها وأنت ممسك بها



    •   Alt 

       

  2. #2
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية
    الصورة الرمزية اسطورة لن تتكرر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    بين نبض حكاية ودمعة فرح
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    18,951
    عدت من جديد

    عدت من جديد..




    عدت من جديد بابتسامة تشق خدي وهذا شيء اكيد .. منطلقة هذا ما اظنه!

    تراني من بعيد كطفلة تلوح بيديها بشوق وحيوية لكل من مر جوارها

    وكأنها لأول مرة ترى الناس وتركض هنا وهناك..

    وتأخذ نفسا عميق تملأ رئتها بهواء نقي مليء بموسيقى الكلمات

    تنطلق نحو الافق تحمل في يدها اليمنى سلة مليئة بزهور برية

    يدهشها صوت البحر ويشدها للاقتراب أكثر

    تخلع حذائها وتكشف عند ساقيها لتلامس نعومة الرمل..

    تكركر من انتعاش قطرات ماء البحر التي تدغدغ قدميها










    ثم.. ثم تجمع الصدف وتعود من جديد تلوح بكلتا يديها

    وتوزع الزهور وتلك الاصداف ..

    قد نسيت حذائها كليا لكن لم تفارق الابتسامة شفتيها

    وعندما تقترب منها ترى وجهها وقد امتلاء بالتجاعيد

    مليء بالكثير من التفاصيل ومازالت تبتسم وتحمل سلتها الفارغة في يدها

    وهي الآن على ذلك الشاطئ البعيد

    تبحث عن حذاء طفلة للذكرى ليس إلا .. وشوق يساور مخيلتها

    قد يوجد في طريق اثار رملا ربما يرشدها لذكرى تسعدها ..
    عدت من جديد بابتسامة تشق وجهي وهذا شيء اكيد.



    تعامل مع هذه الحياه
    وكأنك ممسك بوردة ذات لون ومنظر ورائحة جميلة
    تستنشق شذاها وتحذر شوكها وأنت ممسك بها



  3. #3
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية
    الصورة الرمزية اسطورة لن تتكرر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    بين نبض حكاية ودمعة فرح
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    18,951
    اهدي وردة للوردة

    اهدي وردة للوردة
    إلي سقتني دوم وللحين
    وغلفتني من السنين
    أهدي وردة للوردة
    إلي اعتنت بي زين ما زين
    اهدي وردة للوردة
    إلي عطرتني بعطر أصلي


    اهدي وردة للوردة
    معطرة بأنفاس الحنين
    اهدي وردة للوردة
    واسقيها بماء العين
    اهدي وردة للوردة
    وما أفرط فيها زين
    اهدي وردة للوردة
    وما نفترق لين
    يحكم القدر بموت الاثنين
    اهدي وردة للوردة


    اهداء إلى أمي خاصة وإلى كل الأمهات عامه

    تعامل مع هذه الحياه
    وكأنك ممسك بوردة ذات لون ومنظر ورائحة جميلة
    تستنشق شذاها وتحذر شوكها وأنت ممسك بها



  4. #4
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية
    الصورة الرمزية اسطورة لن تتكرر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    بين نبض حكاية ودمعة فرح
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    18,951
    عيد ميلادي!

    وان لم يكن لدي مناسبة.. فأنتم مناسباتي

    وان لم تذكروا تاريخ ميلادي.. هل فات؟!..

    ام ما زال بعيد ام قريب.

    فاليوم وغدا وكل يوم هو يوم ميلادي..

    ما دامت الانفاس حارة.. والاحساس صادق والجسد موجود..

    سأولد من جديد واشكر الله الذي احياني.. وان لم تكن لي مناسبة فانتم مناسباتي..

    لن انتظر العيد..

    لأنكم أنتم العيد وأنتم مسراتي

    وأنا بكم سعيد يا كل مناسباتي

    فاليوم وان لم يكون عيد ميلادي

    تكفيني ضحكاتكم حولي وتكفي تلك القبل وتشتهي اذني سماع الدعاء فكيف لا يكون هذا يوم ميلادي..

    واجمل هداياكم واغلاها ع قلبي كانت ف يوم لا يصادف فيه يوم ميلادي..

    انا لن اقدس اليوم الذي بدأت فيه باكيا واقدسكم انتم يا كل لحظاتي..

    سأولد كل يوم باسما واتذكركم بفرح غامر فانتم مناسباتي..


    بقلمي الصغير.. اللؤلؤة البعيدة

    تعامل مع هذه الحياه
    وكأنك ممسك بوردة ذات لون ومنظر ورائحة جميلة
    تستنشق شذاها وتحذر شوكها وأنت ممسك بها



  5. #5
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية
    الصورة الرمزية اسطورة لن تتكرر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    بين نبض حكاية ودمعة فرح
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    18,951
    فتاة تصارع..!

    (فتاة تصارع!)

    هل رأيت فتاة تصارع؟؟!!
    صراعا قوي
    هل رأيت عضلاتها؟!
    هل رأيت حركاتها؟!
    أنا رأيت..
    رأيت..
    رأيتُ فتاة جميلة جدا
    ذات شعر أسود وعيون بنيه وشفة ورديه
    ناعمة رقيقة حييه
    لكن.. لكن.. خلعت ردائها بل تخلت
    عنه دون رضاها.. أحبها لكن الآن
    لا أحب أن أرها.. لأني عندما أرها
    أرى ملامحها باردة قاسية مخيفة
    اختفت كل ألوانها سوادها وحمرتها
    واختفت حتى رقتها ونعومتها.. لأنها تصارع!!
    ليس أي صراع
    ليس صراع إنسان مع إنسان
    ولا صراع إنسان مع حيوان
    إنه صراع فتاة جميلة مع.. مع..
    مع المرض.. لم يبقي عليها حطمها أردها أرضا
    والآن الحكم يعد لها وقتها
    واحد.. اثنين..
    وأنا أصرخ وأبكي لا أتحمل المنظر
    فتاة تصارع
    أريد أن أشجعها لكنِ أنا أكثر منها تحطم
    تقع أحيانا.. وتتأخر في الوقوف
    أنا أكثر منها ضعفا ويأسا
    هي تصارع دون عضلات.. دون..
    وأحبها.. ولا أحب أن أرها.. وأخاف من أن لا أرها
    فأذهب كل يوم لأرها تصارع
    كم أكره المصارعة.. أكرهها
    أشجعها لكن هي أكثر من يشجعني
    فدموعي غزيرة أحاول إخفائها وأبدلها
    بابتسامة حفية.. اشتاق لها لكنها
    مشغولة بالمصارعة
    أريد أن أحضنها أن أقبلها لكنها
    بعيدة في عالم المصارعة
    تصارع وتصارع وتصارع
    ليس أي صراع..إنه صراع مرير
    صراع خطير.. أما الحياة.. وأما.. أما ا ل م و ت
    وتعيد السقوط والحكم يعد
    واحد.. اثنين.. ثلاثة..
    ..!..!..!..!
    ..... و.. وتودعني بابتسامة بيضاء
    نقية أنقى من بياض الثلج
    ... وأنا لا أستطيع توديعها
    كم أكره المصارعة.. كم أكره المصارعة
    كم.............
    أكرههههههههههها !!!!

    تعامل مع هذه الحياه
    وكأنك ممسك بوردة ذات لون ومنظر ورائحة جميلة
    تستنشق شذاها وتحذر شوكها وأنت ممسك بها



  6. #6
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية
    الصورة الرمزية اسطورة لن تتكرر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    بين نبض حكاية ودمعة فرح
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    18,951
    ماتت صديقتي

    ماتت صديقتي..
    واشتقت لها من الآن
    وكم ساشتاق
    ماتت صديقتي
    لأول مرة اكون وحيدة
    لأول مرة أذوق الفراق
    ماتت صديقتي ..
    كم كنت اشاكسها
    وكم اسمعتها من غزل الكلام
    وكم عاتبتها وكم بكيت على صدرها
    ماتت وأنا التي الحفتها حبا صبحا ومساء..
    ماتت.. تاركة فراغ داخلي
    ماتت وقد نسيت ان تضمني
    ماتت ونسيت ان تودعني
    فمن يهتم بي بعدها
    من يهتم ..
    لا أحد ..
    ماتت صديقتي.

    تعامل مع هذه الحياه
    وكأنك ممسك بوردة ذات لون ومنظر ورائحة جميلة
    تستنشق شذاها وتحذر شوكها وأنت ممسك بها



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة للسبلة العمانية 2020
  • أستضافة وتصميم الشروق للأستضافة ش.م.م