https://up.omaniaa.co/do.php?img=411
https://up.omaniaa.co/do.php?img=410

User Tag List

صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 101

الموضوع: سبلة كتاب الخواطر ( للنصوص المميزه )

  1. #11
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    النص رقم (10)
    سكرات عشق

    للمبدعة حكايا

    http://omaniaa.co/showthread.php?t=745776

    رسالة بحروف اخيره...
    أنثر عبقها عشقا اخير
    سلب الفؤاد....
    وأوجع بعده منافذ السراب
    لتلك الروح التي تعرفني...
    لفارس يلازم مهرته
    وقلب بين أضلعي لا أملكه

    بسكرات من عشق.....
    تشق قلبي أنصاف لأنصاف
    وتنزع روح قلبي بقسوة...
    أوجاع لإغتراب بعد إئتلاف
    واستيفاء لقوانين الحب المبرمه
    وعهد ثم وعد فوفاء.....

    هنا.....♥
    حيث تقاطر مر الفراق
    وعلت هتافات الفناء....
    وبات لا بقاء بعد أصل بقاء
    أدركت حقا أنك لم تعشق...
    وأنني أحتضر...
    وأعيش سكرات عشق وقعها قاس
    وأمدها طويل...

    أدركت ....
    أم لم تدرك أن هناك ظل رجل
    في جوف انثي ماجنة مجون الغرام
    مفتونة بذاتك الغريبه...
    مستوفية شروط عذاباتك...
    لكنها...!
    تحتضر بأفق من سكرات ثقال
    وآه ثم آهات عظام...

    لن أهيم....
    إلا بجوف من أطلق سراح طفلة تسكنني
    وانتشل امرأة من انثي...
    باتت توشوش إدعاءاتي
    ففصلني عنها قهرا وعنوة
    ثم قناعه....
    وها هي نائمة علي أريكة الإحتضار
    تداعبها السكرات...
    وتلطخها العبرات...

    ليس بوحا....♥
    أو نوحا أو استعطاف....
    فتفاصيل المعاني بيدك زمامها
    وضمير مستتر ...
    وحدك تعلم تقديره...
    وضمير غائب لن يعود
    وإن كان مبنيا علي الوعود...

    تراءت أمامي....
    ألف لا و لا
    امتزجت بنعم واحدة نرنو لها
    نتقاسم نشوتها...
    ونصلي لأجلها الصلوات
    نرفع أكفنا...
    ونوحد دعاءنا لتتحقق
    وبريق الإستحاله يلمع أمامنا
    كطيف يذكرنا به...
    ونعود لنصلي....♥

    رجل..."
    أيقظ مر السبات
    وتفنن في صنع القرارات
    واستقطبني....
    فماتت مني جيوش العبارات
    وكل كلمة كانت بأصل الهمزات ...


    ثم اعتراك....
    وفواصل نبضات تقتل الأنفاس
    وتدحرج الإحساس المجرد..
    من جوف رجل ...
    لذات انثي لم تدرك هاجس اعتراها
    وصخب آرق مسراها...
    وما أدركت ان لها قيد رجل واحد
    اصاب ما اصاب...
    وترك ما ترك

    لتكن.....♥
    أنت الذي تخلفك نار العشق
    ولتكن بقايا وريقات من ذكريات
    أجل ما يحتفظ به بعدك...
    ولتكن رواية الليل
    باقة من زهر نهديها كف الجنون
    وسأخضع لتسخير كوكب الذات
    لأعلن اغتراب الذات..
    تحت وطأة السكرات
    .
    .
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:26 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

    •   Alt 

       

  2. #12
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    نص رقم (11) :
    مخاض الحب
    للكاتبة المبدعة :
    حكايــــــــــا

    رابط النص

    http://omaniaa.co/showthread.php?t=761104

    مخاض الحب





    قلمي متعب رماديُ اللون
    وشفاؤه وتر من الهذيان
    أعي وتعون أنني أنزف حبرا جما
    لكنه نزف من وريد القلب
    حُمَاه نبض يأسر روحي
    ودواؤه بوح ونداء عاجل
    ودمه زخات من سيل الحكايا
    فاعذرو ثرثرتي المكثفة
    وإن كانت بسبب فالسبب
    هو
    .
    .
    .





    قبل أن أطبق شفتيَ
    دعني أهمس
    بعضا مما يقال
    علَه لن يقال بعد اليوم
    .
    .




    دعني أقول أحبك قبل ان أطبق شفتي
    فتتوارى خلف الصمت

    دعني أراقص حزني ولتراقص انت جثتي
    على أنغام اختناق النبض

    دعنا نتجرأ جرأة العشق الأبدية
    واقتلني فأتوارى في ذرات جسدك على رفاتي

    دعني أغيب كما شمس تودع النهار
    لتدس رأسها في ظلمة الليل

    دعني أقول ما عجزت أن تفهمه إيماءََ ووحيا
    فأتعبت روحي وشققت أنفاس قلبي

    دعني أسحب يدي من راحتيك لتشعر بهما فارغتين
    بعد الإمتلاء بها

    لطفا... وأستأذنك
    دعني أغني أمام المارة أغاني الخيبة
    وأبهرهم بصوت الناي الحزين
    كيف يتقن الألم ويتفنن الآآآآآآآه

    دعني أوهم روحي أنك تطير بها وأنك لي
    وأنك عاديت المستحيل لأجلي
    وأنني وأنت لاشك ملتقيان

    دعني أحلم ...أرسم ...أتخيل أحلاما يقضة
    في كتمان الحب اللاممكن
    دعني أفعلها قبل الرحيل

    دعني أتذوق سُكَر شفتيك السرابيتين
    وأغمي على روحي بين ذراعيك الواهيتين

    دعني أتعلم منك القسوة وأجيد نحر النبض
    وألقي بهواي البحر فلا أبالي

    دعني أتمزق بك ولعا ... عشقا ...كأسا
    أستقيك وأمتلأ بك حد الثمالة

    دعني أقرأ خاطرتي المتعبه وأشقق أوراقي
    في حضرتك وعلى مسمعيك

    دعني أردد شفرات عشق لا ترث ولا تبلى
    فبليت وتناثرت ولم تبالي

    دعني اكتب نثرا أو شعرا أو ما شابه كي لا نتشابه
    فلا اجبرك على قرائتي

    دعني أفجر آهااات غضب تمكنت مني
    وسلبتني ثرائي بك

    دعني أبحر في دمك وأغتسل من مخاض الحب
    الذي لا يرحم

    دعني أبوح للعالم انك نبضي ... كلي .. بعضا مني
    ولن نلتقي

    دعني أصرخ ..أتجرع الغصة تلو الغصة وأكتم
    أقبض على روحي وأمتلئ

    دعني أعترف في حضرة الشهود
    قلبي... وروحينا ...وقلبك
    أنك من قتلني
    ووأد روحي حيَه










    ادفني في محرابك وكفى
    واغسلني بطهر الحب الذي أعياني
    اخفيني عن الوجود...
    ليعلم الناس أنني أُنثى ذهبت مع رياح الحب
    وتفتت أشلاؤها تحت مطرقة رجل قاسِِ

    وسأقسم...
    بمن شق صدري ليضع القلب في جانبه الايسر
    أنني أحبك

    وبمن ألهم النبض حياهََ وهيج به العشق
    أني أحبك

    وبمن أوحى لحياتي الروح ولروحي الحياه
    أني أحبك

    وبمن قدَر الأقدار لنلتقي ولم نلتقي
    بأني أحبك

    وبمن أودع بك رجلا وبي انثى
    أني أحبك
    .
    .
    .

    كتبت بليلة
    كان لايزال بها
    قلبي ينبض

    .
    .

    حكايا

    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:27 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  3. #13
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نص رقم (12):
    زهرتـــي


    للكاتب المبدع :
    بتـــــــــــار



    رابط النص





    زهرتـــــي

    لامستقبل يشتاقة القلب والانتظار سوى معكِ
    والبشر في لحظات تختفي
    :
    :
    زهـرتـي
    .. ..

    .. ..

    زهره انبتها الخيال
    حين سقاها القلب نبض زلال
    زهره سار قلبي على خطاها بدروب الامال
    كل ليلة يشتعل الظلام بانتظار النهار
    حضورها ديم وخطواتها قطرات مطر تنبت الربيع
    استطعم عذوبة الهواء العليل حين تمرين

    هل تعلمين بخطواتك اسرار عشق
    هارب من اعين البشر اجمعين


    اااه من غيرتي لو تعلمين ..
    حين تسيرين شرقآ
    تتبعك الشمس حيث لاتعلمين
    حين يعبث الهواء بخصلات شعرك وشالك حزين
    في اناملك ضوء يشعل القلب
    حين خصلات الشعر تعيدين
    يتناثر مائي من جبيني على خطاكِ
    ببصر منفعل بحزن


    اواه .. امسك بيدي قلبي
    اجس نبضي تغرقني دمائي
    تثور سريرتي
    تميط اللثام واجدني اقرائكِ السلام
    مطرز بارتباك اطراف البعد
    بعيدآ عن العالم والكلام نائم

    دموعي تضحك من رحيق حب بك تمزق
    مع صدحات منبعثة من صدى الخطى
    حين تمرين يطوقني الكلام بالاحلام
    التقيك بالمنام ويقتلني النهار ..
    :
    :
    تحت شمس الغرام ..
    لم تتحدث
    بنظره تغرف من شلال الدلال
    يتناثر الغرام ويتساقط الهيام
    حروف بلا كلام
    اعلو بها بلا اجنحة استجدتي لحظة تميط اللثام
    طوقنا الكلام بدفئ ذراعية
    رتدينا حروف ا ح ب ك

    زهرتي باوراقها عشق يذوب
    برحيق عسل من خجل


    للصمت جلال هيبة
    همس يقف باطراف اللسان
    ما اجمل الصمت حين تغلق الفاه
    تتورد الشفاه ..تتحدث العيون
    اجدني باعلى جرح الالم صامت
    ارى الخجل متيبس بالشوق
    اجمع اطراف حلم المساء بامل الشروق



    زهرتي ..
    نسجت من الانفاس غيم
    اسقيت منابت الامل حياه
    لتنهض تلك الحروف ا ح ب ك
    تُسير مواكب بدجى الليل على دروب الخيال
    لتدون من نور باخيلية الزهور
    نقطة تشعل فنار من بصيص امل
    لأمال اللقاء ..

    لنتوه بالوان المشاعر ونذوب بقلب الحب
    نحرق تيبس الماضي بأرتواء لهفة عطش
    يضئ النور بانجم زاهرات
    باماكن تركل انين الماضيات
    تتشرب الاعين ذاكرة ابصرت حين اشراق


    يحرق الانتظار وقت بحنجرة مبحوحة
    احرقها جمر التقاء الشفاه
    يتعهد البعد بالرحيل بخطوات صمت
    تغفو على وسائد النسيان
    يسجن الفقد بحنايا قلب الفرح
    تغرقة دموع اللقاء
    .
    .
    .




    كلمات منحوتة بحنايا اللقاء
    تنبت ورده على صخور الشوق
    يئن الجفاف لتقف مزهره
    على رؤوس جبال العشق

    زهرتي .. هي
    عصفورتي لاتهرم وبعيني لاتنام
    تقف وحيده بسكون الليل
    اشهى من الشهد وخمر الزبيب
    تحني الشموع وتوقدها بالنجوم

    بحضورها ..
    يغمض النهار عينه ينكسر الليل
    ويبرق نجم يقبل الشمس
    تجمع جمال يظل الارض والاشجار
    تصنع لقلبي جناحين كالحمام



    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:28 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  4. #14
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نص رقم (13):
    ذكريات لقائي بك


    للكاتبة المميزة :
    اسطورة لن تتكرر


    رابط النص





    ذكريات لقائي بك


    مدخل

    حياتُنا.. مجلدات..و اجزاءٌ وفصول من ذكريات خالدة بعقولنا

    عند الصباح وانا احتسي كوب الشاي

    سرحت بعيدا مع ذكرياتي .


    ذكريات لقائي الاول




    مع اول لقاء معك والذي كان مع غروب الشمس
    وهي ترسل اشعتها المنعكسة على وجنتيك
    فقد كان لقاءا معه يزهر ربيع قلبي..
    ..كم اشتقت لذلك اللقاء....ولهمسك
    فتعبر لحظاتي فتحيل الساعات الى دقائق
    لحظاتي معك ازهر بها قلبي واثلجت احاسيسي..
    كم احسست باختزال المسافات الى خطوات بل خطوة واحدة
    تكون فيها أقرب الي من روحي .. فتسبح روحك في دمي
    فيغرق طيفك بين حناياي ..فأحترق بكل احاسيسي
    من شوق ووله وحب وحنين ولأسمع فيها نبرات صوتك
    وصدى همسك




    هل تعلم بأنك الوحيد في حياة امرأة اسطورية ولن تتكرر بحبها لك
    رائع أنت .. في كل شيء .. حتى في بعدك عني
    أُغمض عيناي لأصور لقاءنا الأول ، أتذكره ، كغيث صَبر يمطر على روحي المنهكة
    أتذكر جنوني وخوفي ، وخجلي و ارتباكي عند اللقاء
    رأيتك حينها لم أصدق عيني ، تحسستك
    كانت نبضاتك تعلو ويعلو إحساسي بأنني قربك
    كانت أنفاسك تتضارب بنسيم المساء ،وتتوافق مع أنفاسي ،
    رائحتك ، كانت تأخذ كل أنفاسي ،


    كانت خطواتنا سريعة جداً
    وكأننا نريد أن نختبئ حتى عن نجوم المساء ،
    عينيك كانت قصة من الف فصل و أحضانك كانت حلم ، ،و يديك كانت حنانا وعبقا،
    وقربك كان فرحتي وسعادتي ،
    لَم أكن أريد رحيلك ، لكن كل اللحظات تمضي سريعاً ودون إدراك ،
    فَبقيت بعدك أسكن حلمي ، بقيت بعدك، أنتظر اتصالك ليلا لتخبرني عن فرحك وبهجتك بلقائنا
    انتظرت لهفتك كثيراً وما زلت وانا انتظرك وانتظر عودتك
    وأحتضن حلم الواقع ، ونبض الصباح ، وذكرياتي بقربك
    ذكرياتي معك اصبحت حاضري وخلفية حياتي


    اذكرك رغم مرور الايام والشهور والسنين
    وانقضاء الاوقات
    ولم يبقى سوى الحنين..
    فأنا بدونك لست انا يامن سكنت فؤادي
    فسأكون في انتظارك تلملم اشلائي المبعثرة في بعادك
    كم تمنيت ان تسكبني بداخلك
    وتجعلني اتنفس عبيرك ...واتلاشى في كيانك
    وتضمني في احضانك
    عمري وحبي ما زلت انا انتظر لقائك

    اتوسد من الحياة وميض
    من الأمل بلقاك.

    اسطورة تقلب دفتر ذكرياتها
    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:29 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  5. #15
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نص رقم (14):
    أنثى تمتهن السواد

    للكاتب المميز ....
    المزيون



    رابط النص




    أنثى تمتهن السواد

    حان الآوان لتعرفي
    بإنكِ :
    لن تملكِ نبضي بعد تنفسي هذا ..
    لن تمتطي شوقي بعد الآن ..
    لن تسرجي جموح خاطري ..
    لن تهمزي دهشتي ..
    وألف وألف لن !!؟؟
    لم يعد عِنان صهيلي يرتشف النزق ..
    ستدمن خلايا خاطري النزوح عنكِ للأبد ..
    وسأصبح أنا تمرد الوله في حافة التوقُع ..
    على شفا جرحٍ غائر ..
    الخداعُ منكِ يا انثى مشنوقٌ على باب نزوتي ..
    بحبل عبرةٍ متين وكبير !
    كفى هطولاً بمجازات النمق يا أنثى
    لا تعبري دمي بخيط ضوء من حروفي ..
    حتى لا أصير عتمةً تبدّد الأضواء كلها..
    بمقدورِ مقاصلُ رفضي ..
    أن تقطع أواصل غروركِ علي ّ
    إحتمالٌ واردٌ وأكيد شرود أنفاسي عنكِ ..
    فلتعلمي وتعلميّ ..
    أن صخبي لا إحتمال ..
    وأن جيوش الزحف ضجيجي ..
    وأن الرعدَ ليس سوى همسي ..
    لم أعد غير بركانٍ ..
    يضجُ هيتَ منكِ
    إليكِ عني يا أنثى ..
    كل الأماسي تحت جُبّي منكِ باعتني ..
    عليّ إحراق رحيقكِ المنتشر في كياني
    وإقتلاع هوادج الأشواق
    الآتية إليّ على سنامِ نزواتٍ هيامكِ القصير..
    عابرة جداً أنتِ يا أنثى ..
    كنت مذهولا في ربى وجنتيكِ المتوردتين فرحا
    مغمورا بضيائكِ الشاهب في مجرة رجولتي ..
    تفيضين نشوة لم ترد على جسدي الثقيل
    تتغرف منها روحي الظامئة حد الالتصاق العذب ..
    حينها لم أكن مقتنع أن دنياي سراب من دنو والأقاصي هباء..
    فأتركيني مجرد في العمر من الآهات والحزن يا أنثى السواد..






    همسة
    على ناصية الطريق أراقب آمالي المعلقات كقناديل
    تهزني أسراب طيور محلقة .. مهاجرة عانقت السماء صباحاً
    وأنا هنا كحارس عجوز أحصي فراغاً على مقاس أحلامهم
    وأرشد ظلالهم نحو دروب السماء الواسعة .

    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:30 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  6. #16
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نــــص رقم (15):
    لستُ أهتم إلا بكِ وحدكِ

    للكـــاتب المميز : المزيــــــون

    رابـــط النص

    http://omaniaa.co/showthread.php?t=762320


    لستُ أهتم إلا بكِ وحدكِ


    مدخل/
    ربي سهَّل طريق النسيان ..
    ربي أجعلهُ نسيانٌ أنيق لا يحدني كُل حين لمِحبرة تشكِ ..




    كفانا ارتحالا .. وكفاكِ غياب ..
    فكلُّ ما يَتعلَّقُ بكِ يُناسبُنِي حتَّى المَمات
    يناسب كل نبضاتي ..
    فهيا تَعالي لأتلُو بينَ أنفاسكِ حديثاً خاصاً
    عَنْ هذا النبض الذي يسكنني وعن تِلكَ الوعُود التِي عاهدت بها نفسي
    وعن أشيائُكِ التِي أصبحَت ترفضُنِي بَعدُكِ
    حَتَّى تَمتليء الروحُ بمفاهِيم الحنِين بلا قيود ..
    قبل ان تجف مِحبرة أوراقي
    وتخُذِلَ كل بياضُات القراطيس
    تَمادى الهمَّ بي
    وأصبحَ كابُوسِي يُحرِمُني شهد التَمنِّي
    يأكلَ ويأكلَ من فتاتِ قلبِي بلا رحمة
    وأظل أشكو الحنينَ وميلاد نبضُكِ والعِتَاب..
    أخشى عليكِ خطيئة الهجر
    وأرغب بكِ بألوانِ العنَاق
    أحببتُكِ رغبةً بك
    وكلما زرعَت الحُبْ بُدونكِ لنْ يكتمِل ..
    معاً لا تموتُ مفاهِيم الاشتياق مِن صَوْتُكِ الفوَّاح
    ويُصبحَ للأحلامِ لُغات لا يَتقنُها إلا العاشِقُون ..
    إليكِ يا أَميرة المدائنِ وفراشة الحقول ألامتِنان
    يا فرحةً تُدخِل في وجهِ الحزين إبتِسامات الدنيا..
    كيف أنساكِ وأنتِ خالدة في كياني وأجملُ مِنْ دفقات النبض..
    وكيف لي أن أنساكِ وأنا مُحتضنُكِ بالذكريات
    لم تُجدي فكرة النسيان أصبحت رغبتي بهِ ملحة جامِحة ..
    أوَلمْ أُخبرُكِ يوما عن الأمان
    عن خروجي من دائرةِ الأحزان ماسكاً يديكِ ومحتوي نبضكِ ومُسافراً عبر الزمان ..
    أشدو بإسمُكِ يا "فراشتي الجميلة"
    أدعُوكِ أيتُها الحُورية الجميلة على مائدةِ الانصهار
    لحوار العشق الممتليء بنا ..
    لتدفق لا ينتهي .. لمائدة الوفاء ..


    همسة مقطع :
    يا رحيلٌ لم تستطع التفننَ في طمس ملامِحُها
    كُن حذراً من هذا الفعل..
    ماذا حَل بـ عَقلي
    أشعرُ بأن الدوار يشعرُ بي ويدعوني ..
    أحِبُكِ كثيرا..
    وفيكِ أبحثُ عَني .. تُرى مَتى أجِدُني فيكِ وتَصُبحيِن حقيقةُ ..
    أفقدُ السيطرة تماماً على عَقلي وكلي
    ولا أرغبُ بالإكتفاء أو الحَد من رَغباتي الجانحة إليكِ
    يا فراشتي بات الحديثُ لا يَصفُ مشاعري على اعتاب الأحلام باللقاء ..
    وبات لابد أن تلتقي أنفاسُنا
    وبِتُ في عجلة للشوقٍ إليكِ ..
    أخافُ أن لا أرص الاحضان بالطريقة التي تخيلتها بكِ ..
    وأن لا تكونَ الإضاءة كما أحببت .. و أن لا يَكونْ البَردُ على حَد ما اكتفيت
    أخافُ أن لا تَكفي أشواقي نَظرة عيونكِ ..
    وأخافُ من أن لا أسافرَ بِكِ ..
    أرغبُ بكْ ولتكون باقُي الأشياء على شاكلتها ..
    لستُ أهتم إلا بكِ وحدكِ ..
    فأنتِ المدُ من البَصر وأنا أعبرُ نَحو شوقٍ يُتعبُني ويزيدُ من ضمأ روحي
    ليعلو لحنُ الشوق فوق كلِّ الأبجديات








    أتمدد على فراش مدادي كي أسقط أوجاعي ..
    فهذا الصيف مشلول بداخلي .. فنحن الغارقين في تشويه الظلام ..
    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:31 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  7. #17
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نص رقم (16):
    انتظــارٌ .. و وجع ..!

    للكاتب المبدع :
    almushtaq

    رابط النص :


    http://omaniaa.co/showthread.php?t=769706




    انتظــارٌ .. و وجع ..!







    • مدخـل ..

      قـالت له ذات اتصـال أحبك ومن ثم أنهت المحادثة
      ومنذ ذلك اليوم وهو يتعـاهد الهـاتف ويتفقد حرآرته ..!
      ولم يغفـر له الوقت البيّـاض الذي بـآت يكتسي شعرهُ الذي لملمه كما لملم على مضضٍ غيآبها !




      \\
      النص له ..
      والوجع له ..
      والخيبة رداء يرتديه ..!!
      والإنتظـار كرسي يجلس عليه يحـارب الوقت أنها ستأتي ..
      فهل ستأتي ..!!


      غداً سيحتفل وحده ..
      سيمثل انها حضرت ..
      وارتدت أجمل ما لديها وتأنقت ..
      وسرحت شعرهـا الحرير وصففت ..
      وسيشعل شموع الخيبة ..
      وسيزرعها بعدد السنين التي أتعبها حياةً وأرهقتـه حزناً
      وسيشعلها كلها ...
      وسيردد بكل بلاهة أنها هناك حيث تمنى أن يكون مغمضاً عينيّه بشوق ليمسح كل الوجع الذي سبق إحتفاله ..
      وسيفتحهما أمام وجهها الملائكي الذي أحبه ..
      وسيتلعثم أمام حسنها وخصلات شعرهــا ..
      وسيهديهـا كل ما لا يستطيع أن يشبه حضورهـا ...
      وسينتظر أن تهديه إبتسامة ظمأ قلبه وهو ينتظر ثغرهـا أن يسكبها مزناً تحيي قفار قلبه ...
      عندهــا سيحتفل بحضورهِ المتخم بالوجع ، وغيابها
      سيحتفل بغدر الفرح الذي رفض الحضور ، وأمانة الحزن الذي لا يتخلف ..
      وسيكتب بطاقة معايدة لنفسه ..
      وسيشرب شراباً يشبه دموعه ..
      وسيطفيء الانوار ..
      وسيتمتم ..
      هكذا تموت الأعياد أمام بهرجة الهدايا وزخم الغياب ..
      هكذا نغوص في الحنين ..
      وهكذا يكبر فينا الوجع والانين
      غداً .. سـأفـرح
      لأبد أن أفـرح
      فقد وعدتني يا قلب ان تفرح ..
      وعدتني يا قلب ان تفرح ..
      فـ في حضرة الوجع
      يحضر معه كل ما نحاول نسيانه
      وكأن القلب أرسل دعوة جماعية للذكريات ..!!


      \\




      مخــرج


      في منتصف العمر لا نحسب عدد السنين التي مرت بنا ونحن نحاول التظاهر أن كل شيء على ما يرام
      بل عدد الخيبات الي عشناها وتظاهرنا أننا لم نعلم عنها ..!!


    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:32 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  8. #18
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نص رقم (17):
    رسالة إلى الأمل

    للكاتب المبدع :بتــــــــــــــــار


    رابط النص:

    http://omaniaa.co/showthread.php?t=775920






    رساله الى الأمل

    خلف النجوم البعيده
    تاه الكلام بفاه السؤال قبل الاجابة
    ايا جبال تهوى كتم الهواء عن عشق بالقلب التوى
    ويحك ايها القمر الم انسج خيوطي بحروفي
    كعناكب تحميك غزل حمام يقتحم السمع بتغاريد الجوى
    تارصفت كثيرآ على ارصفة الليل اسال العابرين عن عيون
    القادمين من ديار لكِ فيها والليل نسيم همس ومستقر






    من نبض قلبي اكتب لكِ
    من زاوية بها تسكنين لم يغير الزمن اشتياق
    ان حاولت الرياح اللعب بالبعد وبعثرة الشوق
    الابواب جدران مغلقة بوجة الحسان وروائح الريحان
    النوافذ مثقوبه لغيرك تغض الطرف وتغلق الفكر

    المفاتيح اصابع اصابها الصدى وجراحها تئن
    حين ياتي الليل تقرع اجراس الحنين التي تعلميها
    يصبح المكان مظلم ويبرق ذكرك كصاعقة تحرق
    حين يموت الامل سيأتي ملك الموت

    علمتني حرف خطير بعد الثامن والعشرين
    علمت لابقاء لها بعد حدود جاذبية حروفها
    ايقنت ان الحياه لابقاء بها ولالقاء لحزن ووفاء
    رحل العمر بثانية وان طالت ليالي الشتاء

    مرهق القلب مابين النبضة والثانية
    اليكِ زماني ومكاني ضاق بخرم ابره
    ابحث عني ولم اجد شعرة معاوية

    انفاسي ارهقها الصعود تنزلق بدمعه جائره
    بشهقة المس شفاكِ باذن لصوتك ضامية
    تمردت باحلامي اوقعتني بالارض السايعه
    مازال شئ داخلي وقلبي يحرم السؤال
    متى اقطع شريان التذكر ولقلبي اتنكر

    لطالما لحنت الخيال ارسل النغم مع الحمام
    اجمع ملامح اللقاء ادثرها بنبضي واحدثها بعقلي
    شغف يروي شوقي وجنون يتلقفها عبث ومحال
    يصعب الحال شراع مزقتة الايام وسفينة بلاقبطان

    حروف مبتورة وثورة مسلوبة ..
    عشق فاق الخيال وحقيقة مبتورة الذراع
    تسير بحزن وطريقها الضياع تسكن الخطايا
    اساطيرها مطر في صحاري وسموم الرياح

    عبر الى الفراق استقر باطراف الكلمات العابرة
    استوطن في ظلال البعد تحت اشجار الجوع
    بحكم مؤبد قطع لسان الشوق والاحلام ضريره
    صدى الحزن نمى وترنح بغبار الصحاري ودفن


    /

    مخرج مغلق ..
    ماذا اقول وسيفها البتار قطع لسان الشوق
    قطع جبين النبض من قلبي كيف اعدل شريان مال
    احلام لم تعد تميز بين الليل ومولد النهار
    كيف يولد الفكر من ويلات الشقاء وغبار الحزن متراكم على الاقدام
    يمنع الهواء ويقيد القرب بخيوط لهيب شمس الجفا
    بالمساء لايعشق الغفران خلف القضبان ذئاب تعوي
    تتربص لاااه ترسل مع الدجى
    فهل يلين الريق لمطلب الكلام وصمتة مسكون بالظلام
    وقودة الهبة جنون بلون التوت المر المذاق
    تقتل الاحساس بلضى اللوعه

    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:34 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  9. #19
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نــــص رقم (18):
    قصة اشتياق

    للكـــاتبه المميزة : زهرة الأحلام

    رابـــط النص :

    http://omaniaa.co/showthread.php?t=3930

    قصة اشتياق .. !!

    مدخل / ..
    عندما تغلق الشمس عيناها
    و تهوي نحو الغروب .. فتبدي خيوطها
    جفنا من دموع و هي تعزف أوج الوداع !
    حينها تفتح عين الحكايات ..
    لتجدد سطورها على كل من يعيش
    في بصيرتها ..
    عندها هنا .. تبدأ مراسم الاشتياق
    على مراسي الانتظار // ..



    وحده الغروب " قصة اشتياق " و الليالي
    قلم ينزف حبره على أوراق من ندى
    قلب حالفه حظ البقاء
    بين الانتظار و العشق و دموع
    أعياها الشوق ..
    يرتشف الصبر بكل لهفة لا تزال
    تنسج أحلامها على أمل بلقاء
    الحبيب يوما ما ..
    فـ قلبي بات يؤرقه الحنين و الخوف
    من فراق تنهدم عنده الأحلام و تتلملم
    الأشجان بين أركان حياتي ..

    هو الفراق يرهبني صوته
    و تسعفني خيوطه إلى نهاية سـ تدفنني
    تحت رمال شاطئ الذكريات ..
    كي تغشيني بألم حكاية كانت فذهبت ..
    و تغصبني على ارتداء حزن ضياع أحلام كانت
    معلقة على النجوم فسقطت ..

    ( هلوسات خوف الفقدان في قلب
    يعتليه عشق ذلك الأمير
    .. ) !

    هنا .. على حشائش الانتظار و بين
    ظلال ألوان الغروب أسرد " حكايتي " معه !
    و نبضات قلبي تنطق بـ اسمه ..
    تتسارع طيور ذلك الجو الربيعي ..
    كي تغني بالأشواق و تحمل
    رسائل العشق بين ريشها الأنيق !
    فـ أغمض عيناي على أوتار نغمها ..
    فـ ألقى " طيفك " يا ملهمي
    يداعب صورة خيالي و يأخذ روحي
    إليك لتكون زهرة بين كفيك !

    بلادنا هذه غامرة و المدن كثيرة ..
    و أنا تساءلت اين تكون ؟!
    تهت بين الشوارع حتى رسم القدر
    بيني و بينك " مسافة طويلة " ..
    و لكن رغم ابتعاد خطواتنا إلا أن المسكن
    في " القلب " أقرب حتى من أي
    شخص يقابلني ..
    فقط ما ينقص الأجواء هو رؤيتك
    أمام عيني روحا و جسدا أمامي ..
    فتسارعت أفكاري في حيرة !
    اين أنا و أين أنت لـ حلو اللقاء ؟!
    لـ أكحل رمش عيني بـ عيناك .. !

    هل أنني في حالتي مجنونة ؟!
    أم انني تجاوزت حد الاشتياق ؟!
    و لكنني رأيت كلاهما تركب
    في نفسي المتيمة ..
    فـ أنا مجنونة في هوى حبه !
    و مجنونة بـ عطر الاشتياق له ..
    حتى أن الأيام يزيد عمرها
    فـ يزيد حبي له ..

    و هل للعاشق عذر في جنونه
    كي يعينه البشر بصمت لسانهم
    و وقف هذيان فضولهم ؟!
    بعينهم لا يوجد عذر يتركونه
    بين الأيادي !
    و لكنني ألتمس ألف عذر لي
    حين تشابك قلبي بشباك حبك ..
    " معذورة " الحال حتما ..
    و لـ تعلموا أن العاشقين معذورين
    فـ روحهم واحدة .. إن رحل عنه ضنينه
    سـ يموت في قبر أحزانه !
    فـ كيف الحياة بلا روح ؟!



    مخرج / ..
    أنثى و الاشتياق على كراسي الانتظار ..
    أعدد الأيام و كأنها سنينا تعاند قلبا
    ألهمه شوق اللقاء ..
    لـ الليل حكايات و حكايات ..
    و حكايتي معك أراها بعيني
    أجمل رواية يدونها كتابي
    و يحتضنها حرفي الحائر .. !

    أصغي إلي قليلا يا أميري .. :
    " سـ أظل تلك الأنثى الحالمة بك ..
    و زهرة بعطر العشق تستنشقها !
    .
    .
    .


    سطور من نبض قلمي / ..
    زهرة الأحلام ♥!
    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:35 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

  10. #20
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية أريج الرياحين
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار ياحبي لها
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,413
    Mentioned
    5 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    نــــص رقم (19):
    تعويــــذات أنثى

    للكـــاتبه المميزة : حكــــــايا


    رابـــط النص :


    http://omaniaa.co/showthread.php?t=5257



    تعويذات أنثى...."


    في ليلةِِ باردة الجسد
    محترقة الشعور كانت لانثى
    همسه...


    خلف جنون الليل وكل ليله...
    أتعوذ بك من كل أنثى
    تشق انفاسها أمامي نحوك
    فألقِ بتعويذتي تلك لتصعد بها روحي
    سماء سابعه...
    لا تصل إلا لمن استودعتك عنده




    ضمأ يقسو على الحبر حين يقصد الورق
    وعجز يصرخ من وهن التعبير...
    ليخون فكرٌ يرتجي إطلالة حرف واحد
    وإشارات بحالة إغماء تنتاب عُصارة خيالاتي
    ولا أجدُ السبيل...

    وفي الضفة الأُخرى...
    وعلى مقربةِِ من ربيعي الحائر
    تقف أحاسيس لم أتمكن من تصويرها
    كما ينبغي لتقراها وتدركها عيناك
    ويعيها قلبك....

    وحين يجتمع اضراب القلم...
    وصمت الاحاسيس
    تقف انثى لتحط رحالها على طرق عتيقه
    محفوفة بمشاكشات المزاج
    وشغب الشعور...
    فتسقط حينها محاولاتي لإثبات قانون
    ".. كيد النساء.."
    فأسحق مسلَماتي من قاموس الذات
    لانك الظل المؤكد خلف روحي
    حين تقف على قدميها وحين تنهك..

    لأجل هذا...
    وذاك... وذاك الخفي البعيد...
    كان لابد ان أركن لتعويذات
    تُسقِطُ من رأسي الناضج حد الغباء
    كل أُنثى تبارز وجودي خلفك
    فاستعذتُ بك من النساء كافه...

    وتعويذةٌ ماثله ...
    أقصدُ بها ذاك الكاهن المخترقُ ذاتك
    المتلبس ذاتي المُدعي نبوءة ذاتي
    ولا أخالُهُ إلا يقينا في رداء كاهن
    فاستعذتُ بي منك..

    وحين تشرعُ ذاتي للتعاويذ...
    فإما ان تكون قد ألتهبت
    أو ألهبت النار..
    لتشعل بي انثى نارية المزاج
    وتبعدني عن لُجة البحار التي تطفئ حرائقي
    لتقربني من مواقدك..

    وحين تنوي ابنة حواء....
    أن تغلف جنونها
    وتحيطه بعناية رجل مُحاط بأُخرى
    فتلك أُمُ الحماقه
    فالأنثى للانثى نارٌ وإن اُخمِدت
    .
    .
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة أريج الرياحين ; 02-11-2014 الساعة 02:36 PM
    أحدثكم كشخص
    قد تعثر واستقام ،،
    انحنى واعتدل ،،
    انهار واستقوى ،،
    ثم صار يعرف حدوده مع الحياة والناس
    متى يواجه ،، ومتى ينسحب ،، ومتى لا يلتفت أبدا ...
    ♡♡♡

صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •